صــــدى الجمــــــاهــير
مرحبــــــــــا بك زائرنا الكريـــــم نحن فخورون بزيرتك لمنتدياتنا . نلتمس من حضرتكم تسجيل نفسك لكي تستفيد ونستفيد . نتمنى أن تنال منتدياتنا إعجابك فتشاطرنا بمواضيعك القيمة وشكرا . عن الإدارة

صــــدى الجمــــــاهــير

مرحـــــــبا بكم فـــــي منتديـــــات صدى الجمــــاهير المغـــربية الذهــــبية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول    تسجيل دخول الاعضاءتسجيل دخول الاعضاء  
مرحبا بكم أعضاء وزوار منتدانا الغالي نتمنى لكم تصفح جيد ولكم مني أغلى الأمنيات
نحتاج مشرفين لبعض الأقسام من لديه الخبرة في المنتديات فا يتصل بالإدارة
عن الإدارة . سارع بكتابة المواضيع القيمة . 15 مشاركة وتصبح مشرف لقسم من أقسام المنتديات , 25 مشاركة وتصبح مشرف لأحد المنتديات

شاطر | 
 

 «» قصة النملة المعلمة- للعبرة.«»

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Am!ne
Admin
avatar

عدد المساهمات : 235
نقاط : 746
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 07/07/2010
العمر : 26
الموقع : meknes

مُساهمةموضوع: «» قصة النملة المعلمة- للعبرة.«»   الثلاثاء ديسمبر 14, 2010 11:50 am


كانت النملةُ تأتي كلَّ صباحٍ إلى عملها بنشاطٍ فائق، وكانت سعيدةً وفخورةً بإنتاجها الوفير.
دهِشَ الأسَدُ (المدير العام) من غزارة إنتاج النملة وفكَّر في نفسه:

إن كانت هذه العاملة تنتِجُ بهذا القدرِ وليس عليها رقيب، فلا بدَّ أن بإمكانها الإنتاج أكثر لو عيّنتُ عليها مراقبًا".

أوكَل الأسدُ مهمة مراقبة عمل النملة إلى الصرصار، صاحب الخبرة الذائعة في المراقبة وإعداد التقارير الوافية.
كان أوّل قرار اتخذه الصرصار هو ضرورة وضع ساعة مراقبة لضبط أوقات حضور ومغادرة العمال في القسم الذي تعمل فيه النملة، والحاجة إلى سكرتيرة لكتابة وطباعة التقارير، والردّ على المحادثات الهاتفية. فقام بتعيين مدام عنكبوت لهذا المنصب.
أُعجبَ الأسدُ بعمل الصرصار، وطلب منه إعداد الرسومات البيانية الإيضاحية عن إنتاج القسم لعرضها على مجلس الإدارة، الأمر الذي استدعى شراء جهاز حاسوب وطابعة ليزر، وتعيين النحلة مسؤولة عن المعلومات التقنيّة.
وبعد التشاور ارتأى الأسد أن الوقت قد حان لتعيين مدير للقسم الذي تعمل فيه النملة، فعيّن الدبور مديرًا للقسم، وتم تجهيز مكتبه بجهاز حاسوب وسجادة وكرسي مدير يليق بمقامه، كما تم تعيين الجندبَ نائبًا ومساعِدًا لإعداد استراتيجية وبرامج العمل الناجعة.
ضاقت النملةُ بهذا النظام الجديد وبكثرة الأوراق والنماذج والجلسات التي استحوذَت على معظم وقتِها، وأصبح القسم الذي تعمل فيه النملة روتينيًّا مُمِلاً وكئيبًا، وقد فارقت الابتسامة فيه شفاه العاملين والعاملات وتراجع الإنتاج.
قدَّم الصرصارُ للمدير العام تقريرًا عن حال القسم، مفادُه أن تكاليف القسم الذي تعمل فيه النملة تفوق العائدات من إنتاجه.
استدعى الأسد السيدة بومة لدراسة القسم ووضع خطة إنعاشٍ مناسبة. وبعد دراسة استغرقت ثلاثة أشهر رفعت السيدة بومة تقريرها إلى الأسد توصي بتقليص عدد العاملين في القسم.

وكانت النملةُ أولى المفصولين لكونها دائمةُ التذمر وغير مُتَحَفِّزّة للعمل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sadaljamahir.3oloum.com
 
«» قصة النملة المعلمة- للعبرة.«»
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صــــدى الجمــــــاهــير :: منتدى البرامج الجديدة :: قسم الشؤون التقافية-
انتقل الى: